ابتكر محمد عبدالرحمن عوض الطالب المصري بجامعة المنصورة جهازا لتصوير طبقات الأرض، حيث يمكن من خلال رصد المياه العذبة والمالحة تحت الأرض. كما يمكن استخدامه فى الأعمال والاستخدامات الهندسية والجيوفيزيقية.




وقال عوض في حديث لصحيفة "اليوم السابع" المصرية أن فكرة جهازه تعتمد على التصوير الكهربائي حيث يتم حقن التيار الكهربائي في "الالكترودات" ثم يتم وضعها على عمق معين في التربة . وأشار إلى أن الجهاز لديه القدرة على كشف الأعماق حتى 500 متر تحت الأرض حيث إنه من خلال هذا التيار يمكن قياس مقومات الأجسام الموجودة تحت الأرض وخاصة أن لكل مادة لها مقومات وخصائص مختلفة عن الأخرى.




وأوضح الطالب أن تكلفة الجهاز المستورد تبلغ 50 ألف دولار لكن حال تصنيعه في مصر ستكون تكلفته صغيرة جدا ولو تم إنشاء خط إنتاج له سيصنع منه كميات كبيرة يوميا ويمكن تصديرها . وأكد عوض، انه تم تجربته الجهاز على كشف إنفاق سرية واثبت قدرته على كشفها بالفعل ، مشيرا إلى أن والده هو من انفق على ابتكاره حتى وفاته. وناشد المخترع الصغير، الدولة بتبنى اختراعه والاستفادة منه على أرض الواقع، مؤكدا أنه سيخدم المشروعات التنموية المختلفة التي تقوم بها مصر في الفترة الحالية وعلى رأسها الزراعة واكتشاف المياه الجوفية بصحارى مصر.




لمتابعة الموضوع على موقع جريدة الوسط